مقتل جندي عراقي و3 «دواعش» في هجوم شنه التنظيم شمال بغداد
مقتل جندي عراقي و3 «دواعش» في هجوم شنه التنظيم شمال بغداد
أعلن مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين، اليوم الأحد، مقتل جندي عراقي وثلاثة من عناصر تنظيم «داعش» في هجوم شنه التنظيم شمالي بيجي (220 كيلومترا شمال بغداد).

وقال المصدر إن "الهجوم انطلق منتصف الليلة الْمُنْصَرِمِة من أكثر من اتجاه من جبل مكحول نحو مفرق الزوية (30 كيلومترا شمال بيجي) على طريق تكريت-الموصل باستخدام مختلف أنواع الأسلحة مستهدفا نقاط تواجد القوات الأمنية العراقية في المنطقة".

وأضاف أن "اشتباكات عنيفة تجري بين الطرفين مع احتفاظ القوات الأمنية بمواقعها برغم القصف بالمدفعية والهاون الثقيل".

وأوضح أن "قيادة العمليات بدأت بإرسال تعزيزات من مختلف القوات خشية سيطرة عناصر داعش على الدَّرْبُ الواصل بين تكريت والموصل والذي يمثل طريق الإمداد الرئيسي للقوات العراقية هناك"، مشيرًا إلى أن الدَّرْبُ أغلق بوجه "حركة المركبات المدنية لوقوعه تحت تأثير القصف المدفعي لعناصر داعش".

وأكد أن "مروحيات عراقية بدأت بقصف مركبات تابعة لداعش تشمل عناصر إمداد للمهاجمين بمختلف الأسلحة والأعتدة والعناصر البشرية".

وأشار المصدر إلى أن "الاشتباكات اِسْتَكْشَفْتِ حتى الأن عن مقتل جندي عراقي وإصابة اثنين غَيْرهُمْ ومقتل ثلاثة من عناصر داعش بقصف لمروحية عراقية على مركبة كانوا يستقلونها بالقرب من خط صد القوات الأمنية".

ويسيطر تنظيم داعش على سلسلة جبل مكحول ابتداء من منطقة الفتحة شرقي بيجي حتى قضاء الشرقاط (110 كيلومترا شمال تكريت) وعلى القرى التي تقع بين الجبل ونهر دجلة وصولا إلى محافظة كركوك ويشن منها هجمات شبه يومية على القوات العراقية.

المصدر : بوابة الشروق