من 81 وأنت طالع.. مسنات إسبانيا هزمن الشيخوخة وحققن حلمهن بلعب كرة السلة
من 81 وأنت طالع.. مسنات إسبانيا هزمن الشيخوخة وحققن حلمهن بلعب كرة السلة

كل يوم يثبت الإنسان أن العمر ليس قادراً على هزيمته، بل إنه من يشكل حياته بإرادته وأهدافه التى يحققها مهما بلغ من العمر. وهو ما فعلته 9 من المسنات فى مدينة "سان دييجو" الإسبانية إذ قمن بعمل فريق لكرة السلة فوق سن الـ80 فى سابقة الأولى من نوعها لتنقلن رسالة للعالم أجمع بأن السن مجرد"رقم" والواقع هو ما يشكله الفرد بأفعاله وطموحاته.

فبعد أن انتشرت لقْطَاتُ تَصَوُّرِيَّةُ"فريق الجميلات" فوق سن الـ80 على موقع تبادل الصور إنستجرام تفاعل معهن الكثير من رواد إنستجرام وأثنوا على تلك الخطوة التى اعتبرها رواد إنستجرام إحدى نقاط "النور" فى عمر الشيخوخة الذى يمثل"الظلام" فى حياة الكثيرين.

وعبرت أكبر أعضاء النَّادِي سناً "ميج سكينر" صاحبة الـ91 عاما عن فرحتها الهائلة بإنشاء هذا النَّادِي الذى اعتبرته علاجا لجروح الكثير من عضوات النَّادِي.

فريق المسنات
فريق المسنات

وفى منشور لها على حسابها الشخصى على موقع إنستجرام قالت "ميج سكينر" أن عضوات النَّادِي كن فى حاجة شديدة لتكوين هذا النَّادِي لاستعادة ممارسة هوايتهن فى لعب كرة السلة والتى حرمت معظمهن من ممارستها فى عمر الشباب، مضيفة أن تجمعهن فى النَّادِي جعلهن يشعرن أنهن عدن للمشاركة فى الحياة مرة أخرى وأصبح لهم مشاركة فى المجتمع بدلاً من المكوث فى السرير لتناول الأدوية وانتظار "الموت" بحسب قولها.

فريق كرة السلة
فريق كرة السلة

 

وَيُذَكَّرَ فِي هَذَا الصَّدَدَ أن النَّادِي مكون من "9" من السيدات المسنات أكبرهن صاحبة الـ91 عاما وأصغرهن صاحبة الـ81 عاما، وأطلق "فريق الجميلات" دعوة فى جميع أنحاء إسبانيا يدعون فيها المسنات فوق سن الـ 80 لمشاركتهن فى النَّادِي وعمل اتحاد لنشاط كرة السلة للمسنات .

وقالت "كارلا" إحدى اللاعبات فى النَّادِي أنهن يجدن الجزء المفقود من متعة الحياة عند لعبهن لكرة السلة وتجمعهن فى التمارين فبحسب قولها فإن الحياة عادت إليهن من جديد على هيئة "كرة سلة" ممتلئة بالحياة.

المصدر : اليوم السابع