سوري يضرب زوجته حتى الموت في المفرق وهذا حكم المحكمه
سوري يضرب زوجته حتى الموت في المفرق وهذا حكم المحكمه
أنهى مدعي سَنَةُ الجنايات الكبرى القاضي عمار الحنيفات التحقيق بقضية مقتل سيدة على يد زوجها الذي على ضربها حتى فارقت الحياة في محافظة المفرق ، ليتم اكتشاف الجريمة بعد مرور عشرين يوما على البحث عن المغدورة التي كان قد دفنها قبل الإبلاغ عن تغيبها .
ووجه القاضي الحنيفات للزوج القاتل البالغ من العمر ٢٣ عَامَ ويحمل الجنسية السورية ويعمل راعيا للأغنام، تهمة القتل العمد بحدود المادة ٣٢٨/١ من قانون العقوبات ،والموقوف على ذمة القضية منذ شباط الْمُنْصَرِمِ .
وقال مصدر مقرب من التحقيق ان القاتل هو زوج المغدورة ، وقد كان القاتل وبشكل دائم يقوم بضرب زوجته المغدورة متوعدا بقتلها.
وأضاف المصدر في شباط الْمُنْصَرِمِ من العام الجاري عقد العزم على تنفيذ تهديده والخلاص من زوجته حيث استقرت الفكرة الإجرامية في ذهنه ،وأصبحت جزءا من عقيدته لا يقَدَّرُ التراجع عنها.
وأشار إلى ان القاتل اعد الخطة لبلوغ مأربه واعد سلاح الجريمة وهو عصا ،وتوجه إلى المنزل وبعد دخوله إلى المنزل قام مباشرة بضرب زوجته على رأساً عدة ضربات بالعصا كما قام بضربها على أنحاء متفرقة من جسمها حتى فارقت الحياة.

وقال المصدر ان القاتل قام بعد ذلك بحمل زوجته ووضعها داخل بطانيات على شكل كفن وسر بها ودفنها في منطقة ترابية بعد حفر قبر لها ثم بعد ذلك توجه إلى المركز الأمني للتبليغ عن فقدانها حيث استمر البحث عنها حتى تاريخ ٢٤ شباط الْمُنْصَرِمِ ،حيث القي التَّحَفُّظَ على القاتل الذي اعترف بارتكاب جريمته.

وأوضح المصدر ان الجثة جرى استخراجها وتم الكشف عليها من قبل الطبيب الشرعي وتبين وجود كدمات على باطن فروة الرأس وعلل سبب الوفاة بالكدمات الواسعة المنتشرة على باطن فروة الرأس ومضاعفاتها.

المصدر : جرآءة نيوز