مشاكل الديمقراطي الكردستاني مع التغيير والجماعة الإسلامية تعقد المشهد في الإقليم
مشاكل الديمقراطي الكردستاني مع التغيير والجماعة الإسلامية تعقد المشهد في الإقليم
الغد برس/ صلاح بابان:
أَوَضَّحْتِ كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في برلمان إقليم كردستان، اليوم الأحد، عن أساس المشكلة القائمة في الإقليم بين الحزب الديمقراطي الكردستاني من جهة وحركة التغيير والجماعة الإسلامية من جهة أخرى، مؤكدةً ان مفاوضات الوطني مستمرة للوصول إلى اتفاق سياسي وحل الأزمات الحالية.

وقالت رئيسة الكتلة بيكرد طالباني لـ"الغد برس"، إن "علاقات الاتحاد الوطني جيدة مع حركة التغيير والجماعة الإسلامية، إلا أن المشلكة القائمة هي بين الديمقراطي الكردستاني من طرف وحركة التغيير والجماعة الإسلامية من طرف آخر"، موضحةً أن "الطرفين لم يتوصلا لحد الآن إلى أية نتائج ايجابية رغم المفاوضات المستمرة بين الأطراف الكردية خلال الأيام الْمُنْصَرِمِة".
وأكدت طالباني، أن "مساعي ومفاوضات الاتحاد الوطني مع الأطراف الكردية مستمرة لتوحيد البيت الكردي والمساهمة في استمرار جلسات البرلمان وإعادة النظر في جميع المشاكل التي حصلت خلال العامين الماضين وذلك من أجل عدم تحمل المواطنين تبعات هذه المشاكل فترة أكثر من التي مضت".
وأشارت إلى، أنه "بعد انعقاد الجلسة الأولى لبرلمان كردستان سيستمر الاتحاد الوطني بعقد العديد من المفاوضات مع الأطراف الكردية للوصول إلى اتفاق سياسي ينهي الانقطاع بين الأحزاب الكردية".

المصدر : وكالات