برنامج عمل تطوعي لطلاب المرحلة الثانوية
برنامج عمل تطوعي لطلاب المرحلة الثانوية

الدوحة -  عيون الخبر : في إطار التعاون المشترك بين وزارة الداخلية ووزارة التعليم والتعليم العالي تم صباح أمس توقيع مذكرة تعاون بشأن برنامج العمل التطوعي لطلاب المرحلة الثانوية.

وقعت مذكرة التعاون عن وزارة التعليم والتعليم العالي سعادة السيدة/‏ فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية وعن وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود العميد ركن بحري/‏ علي أحمد البديد مدير سَنَةُ الإدارة.

وتهدف مذكرة التعاون إلى تشجيع العمل التطوعي واستثمار طاقات الشباب واعتماد التدريب في الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود ضمن ساعات التطوع المطلوبة والمعتمدة لطلاب المرحلة الثانوية خلال فترة الصيف.

وعقب التوقيع ثمنت فوزية الخاطر جهود وزارة الداخلية في التعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي وإتاحة الفرصة لطلاب الثانوية لقضاء فترة للتدريب في الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود ضمن برنامج العمل التطوعي الذي تطبقه وزارة التعليم والتعليم العالي للطلاب مع عدد من وزارات الدولة موضحة أن مذكرة التعاون هي امتداد لتعاون مشترك وبناء بين الوزارتين.

وأضافت: إن مشاركة وزارة الداخلية عبر الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود في البرنامج التطوعي تعد فرصة كبيرة وخطوة إيجابية للغاية لطلابنا للتعرف عن قرب على مهام وأعمال الوزارة وما تقوم به من جهود متميزة وإكسابهم المهارات والمعارف وتنمية المواهب والمدارك للطلاب بما يتوافق مع آليات برنامج العمل التطوعي، كما سيتمكن الطلاب المشاركون من تعزيز مهارات التواصل والاقتراب من معرفة كيفية سير العمل في وزارة الداخلية، خاصة أن الالتحاق للعمل بوزارة الداخلية يمثل رغبة للكثير من أبنائنا الطلاب.

وأشارت وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية إلى أن وزارة التعليم والتعليم العالي على ثقة تامة أن برنامج التدريب والعمل التطوعي مع وزارة الداخلية سيكون من أنجح البرامج لما لمسناه من قَدْ حِرْصَ المسؤولين في وزارة الداخلية على إنجاح البرنامج وتحقيق الاستفادة القصوى وأن طلابنا سيكونون في أيدٍ أمينة تشجعهم على التميز والعطاء.

العمل التطوعي

من جانبه أوضح العميد ركن بحري علي أحمد البديد أن مذكرة التعاون تأتي في إطار قَدْ حِرْصَ الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود على التواصل مع كافة الجهات المعنية بالدولة وتعزيز الشراكة بما يعود بالنفع على أبناء قطر وبما يصب في مصلحة أبنائنا الطلاب، مبيناً أن فكرة البرنامج تقوم على توفير بيئة للعمل التطوعي لطلبة المرحلة الثانوية للتعرف على نظام العمل بالإدارة العامة لأمن السواحل والحدود من خلال المشاركة في أداء بعض الأعمال المكتبية والفنية البسيطة التي تتناسب مع المرحلة العمرية وبما يتوافق مع آليات البرنامج التطوعي خلال فترة الصيف، مضيفاً أن الإدارة تفتح أبوابها لاستقبال الطلبة المشاركين بداية من الصيف الحالي وسيقومون بالتعرف على مهام الإدارة وتوزيعهم على بعض الإدارات التي تناسب طبيعة عملها أعمار وقدرات الطلاب المشاركين ومنها الأعمال المكتبية والسكرتارية والحاسب وأعمال تسجيل السفن والأرشيف وأعمال الورش والعلامات البحرية بالإضافة إلى الشرح النظري للكثير من مهام الإدارة واختصاصاتها المختلفة.

من جانب آخر أوضح الملازم أول محمد صالح المري منسق البرنامج أنه سيتم توزيع الطلاب على الإدارات حيث تم تحديد ضابط مسؤول بكل إدارة يشرف على عملية مشاركة الطلاب في البرنامج والتأكد من تحقيق أفضل أداء وتشجيعهم بما يخدم فكرة البرنامج ، كما ستتم مراعاة التوزيع الجغرافي للطلاب وفق أماكن سكنهم بحيث يمكن أن يشارك الطالب في البرنامج في الإدارات التابعة للإدارة العامة لأمن السواحل والحدود الأقرب إلى مقر سكنه.

المصدر : الراية