أبطال العالم بالدراجات النارية يستعرضون مهاراتهم بـ «ايست كاستم» - الرياض
أبطال العالم بالدراجات النارية يستعرضون مهاراتهم بـ «ايست كاستم» - الرياض

حققوا ألقاب عدة وحرصوا على نقل خبراتهم للشباب

احتضن مهرجان السيارات والدرجات المعدلة "ايست كاستم" والمقام على أرض معارض الظهران الدولية بالدمام وافتتحه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية يوم الأربعاء الْمُنْصَرِمِ نُجُومُ بُلْدَانُ الْعَالَمِ السعوديين في سباقات "الدرغ ريس" للدراجات النارية بالفئات المختلفة.

وَقَدْ حِرْصَ نُجُومُ العام الذين حققوا الألقاب عدة مرات على المشاركة في المهرجان حتى يكون فرصة سانحة لعرض خبراتهم في المشاركات الخارجية للشباب ويستفيدوا منها، واتفق الأبطال على أهمية تخصيص مواقع لممارسة الشباب لهواية الدراجات النارية بعيدا عن الطرق والشوارع لإظهار مهاراتهم.

وأوضح بطل بُلْدَانُ الْعَالَمِ للدراجات النارية فئة "سوبر ستريت بايك" مشاري التركي أنه حقق لقب بطل بُلْدَانُ الْعَالَمِ 4 مرات من سَنَةُ 2013 حتى سَنَةُ 2016 وحقق انجازات تصل إلى 180 انجازا.

وأضاف التركي أن مشاركتنا في المهرجان تأتي من حرصنا على طرح خبراتنا في المشاركات الخارجية للشباب، وغرس ثقافة ممارسة رياضة الدراجات النارية والسيارات المعدلة في الأماكن المخصصة لها كمضمار السباقات بعيداً عن الشوارع والطرق والأماكن العامة منعا لإزعاج المارة وأيضا اختيار المواقع التي تساعد الشباب على إبراز مهاراتهم.

وتمنى بطل بُلْدَانُ الْعَالَمِ التركي ان تستمر هذه الفعاليات بشكل مستمر وأن تكون هناك حلقات عدة في أنحاء مناطق المملكة لسهولة وصول الشباب إليها وممارسة هوايتهم وإقامة بطولاتها محلياً وخليجياً وعالمياً.

فيما أوضح أحمد الدخيلان أحد المشاركين بالدراجات النارية انه حقق لقب بطل بُلْدَانُ الْعَالَمِ في السرعة لمدة عامين وان الدراجة النارية التي يسابق بها من صنعه وأنشأها خارج المملكة، وأضاف الدخيلان بأنه شارك في العديد من المسابقات بدول الخليج وحقق أرقاما عالمية وحصل من خلالها على بطولة بُلْدَانُ الْعَالَمِ بالدراجات النارية في إحدى فئاتها.

من جهة أخرى اكتظ زوار مهرجان السيارات والدرجات المعدلة في حلبة استعراض السيارات الصغيرة بالأجهزة الإلكترونية والمقامة في أرض المعارض الدولية الخبر.

وأوضح المشرف العام على فعاليات السيارات والدرجات المعدلة "ايست كاستم " عبد العزيز الشهري أن اللجنة المنظمة للفعاليات قامت بوضع العديد من الفعاليات خاصة لأصحاب السيارات الصغيرة التي تستخدم بالأجهزة الإلكترونية حيث أن المهتمين بها أعدادهم كبيرة خاصة الصغار الذي لم يصل أعمارهم للسن القانوني للقيادة.

وأضاف الشهري أن كثافة الزوار على الحلبة المصغرة للسيارات الإلكترونية كانت كثيرة جدا لما تتمتع به هذه لسيارات من مزايا تشابه السيارات الكبيرة الحقيقية من ناحية (الهيدرولك والتفحيط والتطعيس ) كما أن هناك تشابها مع سيارات الكبار بالمميزات ولكن تختلف أنها تستخدم بالأجهزة الإلكترونية وصغيرة بالحجم، مشيراً إلى أن الإقبال على فعالية السيارات الصغيرة بالأجهزة الإلكترونية كبير جداً بمختلف الفئات العمرية لما تمثله من متعة.

المصدر : جوجل