اليمن العربي: قيادي حوثي يتهم جماعته بالفساد في صنعاء
اليمن العربي: قيادي حوثي يتهم جماعته بالفساد في صنعاء

اتهم محمد علي العماد رئيس ما تسمى باللجنة الرقابية التابعة للحوثيين في صنعاء جماعته بممارسة الفساد وأنها وراء ارتفاع سعر الغاز المنزلي.

ارتفعت أسعار اسطوانات الغاز المنزلي بشكل كبير في العاصمة صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية.

وقالت مصادر محلية إن سعر اسطوانة الغاز ارتفعت من 4400 ريال حتى وصل سعرها مساء اليوم السبت 5500 ريال (فارق 1100) قابلة للزيادة.

وقال العماد في منشور بصفحته على فيسبوك إن "ارتفاع سعر الغاز إلى 5500 اليوم هو لتغطية فرار مدير شركة الغاز، العميد علي شقراء، إلى مصر بعد طلبه للنيابة"، في إشارة إلى أن جماعته ضالعة بالفساد.

وأطلق ناشطون حملة على وسائل التواصل الاجتماعي على الهاشتاغ #حملة_الغاز_5500 تندد بفساد المليشيا، معبرين عن سخطهم واستيائهم الشديد من هذا الإجراء الذي اتخذته المليشيا الانقلابية، غير مكترثة بما يقاسيه المواطنون من عناء غير مسبوق جراء انقطاع المرتبات والمستحقات المالية ولمدة تزيد عن سَنَةُ كامل.

وطالب الناشطون قيادة الشرعية بمأرب بإيقاف بيع الغاز للانقلابيين ما لم تتخلَّ المليشيا عن جرعتها السعرية الجديدة.

يذْكُرُ فِي هَذَا الصَّدَدَ أن السلطات الشرعية بمأرب تقوم ببيع اسطوانة الغاز للحوثيين بمبلغ إجمالي قدره 1050 ريالاً، أي أن المليشيات كانت تبيعه في أسواقها بأربعة أضعاف قيمة الشراء سابقاً، واليوم صارت تبيعه بما يزيد عن خمسة أضعاف التكلفة الحقيقية.

المصدر : اليمن العربي