فوز سهل لبايرن على على ماينتس في الدوري الألماني
فوز سهل لبايرن على على ماينتس في الدوري الألماني

أحرز آرين روبن هدفاً نادراً بقدمه اليمنى وأضاف روبرت ليفاندوفسكي هدفين ليقودا الْبايِرْنُ إلى التَّغَلُّبَ (4- صفر) على ماينتس في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم أمس (السبت).

ومنح شادراك اكولو، الذي وصل إلى سويسرا لاجئاً بعد هروبه من الكونغو الديموقراطية في العام 2009، فريقه شتوتغارت التَّغَلُّبَ (1-صفر) على فولفسبورغ في مباراة شهدت جدلاً بسبب حكم الفيديو المساعد.

وطُرد نابي كيتا نَجْمٌ وسط رازن بال شبورت لايبزيغ في التعادل (2-2) مع بروسيا مونشنغلادباخ الذي حول تأخره مرتين.

وتعافى بايرن من هزيمته الأسبوع الْمُنْصَرِمِ أمام هوفنهايم بفوز سهل على ماينتس الذي يملك النقاط الثَلَاثُ ويبدو أنه سيكون مرشحاً للهبوط.

وتقدم توماس مولر لبايرن في الدقيقة 11 بتسديدة اصطدمت بروبن.

واندفع بايرن للهجوم وسدد كينغسلي كومان كرة من مدى قريب اصطدمت بالعارضة والمرمى مفتوح أمامه، لكن لم يمض الكثير من الوقت حتى أحرز روبن الهدف الثاني.

وانفرد المهاجم الهولندي بحارس مرمى ماينتس وبدلاً من الانطلاق نحو داخل الملعب ليسدد بقدمه اليسرى بطريقته المعتادة، وضع الكرة بقدمه اليمنى داخل مرمى الحارس رينيه ادلر في الدقيقة 23.

وفي لقائة رقم 100 مع بايرن، أحرز ليفاندفسكي الهدف الثالث بعد تمريرة عرضية من مولر بعد خمس دقائق من بداية شوط المباراة الاخير وأضاف الهدف الرابع بضربة رأس متقنة في الدقيقة 77.

ويملك كل من بايرن وشالكه تسع نقاط من أربع مُنَافِسَات، فيما يتصدر هانوفر البطولة بعشر نقاط بعد فوزه (2-صفر) على هامبورغ أول من أمس.

 

أداء دفاعي سيء

ومنح لامين ساني التقدم لبريمن في الدقيقة 20 ضد شالكه، لكن بعد أقل من دقيقتين كان طرفاً في أداء دفاعي سيء منح النَّادِي الزائر هدف التعادل.

وحاول ثلاثة لاعبين من بريمن إبعاد الكرة من داخل مِنْطَقَةُ المرمي من بينهم ساني بضربة خلفية فشل فيها، بينما لمس ميلوش فليكوفيتش الكرة بضربة رأس ليسكنها شباك فريقه.

وأحرز ليون جوريتسكا هدف الانتصار لشالكه في الدقيقة 83 ليترك بريمن في المركز قبل الأخير بنقطة واحدة.

وهز اكولو الشباك للمرة الثانية منذ انضمامه إلى شتوتغارت من سيون السويسري هذا الموسم، إذ تابع تسديدته المرتدة من الحارس كوين كاستيلز في الدقيقة 42.

وتورط كاستيلز في لقطة مثيرة للجدل عندما اصطدم بركبته بوجه كريستيان جنتنر بعدما قفز للإمساك بالكرة.

وبدا أن الحكم لم يشاهد الواقعة، التي بدت ركلة جزاء محتملة لشتوتفغارت، وكان سيتبعها طرد حارس فولفسبورغ، ولم يلجأ حكم الفيديو المساعد إلى مراجعة ما حدث.

وخرج جنتنر جَرِيحَاً وأكمل شتوتغارت المباراة بعشرة لاعبين بعدما أجرى المدرب التغييرات الثلاثة.

ومنح تيمو فيرنر وجان-كيفن اغوستين التقدم للايبزيغ (2-1) في الشوط الأول، فيما كان مونشنغلادباخ أدرك التعادل من ركلة جزاء نفذها تورغان هازارد.

وفشل لايبزيغ، صاحب المركز الخامس بسبع نقاط، في زيادة الفارق قبل أن يستفيد لارس شتيندل من خطأ دفاعي ليدرك التعادل لمونشنغلادباخ.

واكتملت ليلة سيئة للايبزيغ بعد طرد كيتا بعد تدخل عنيف ضد كريستوف كرامر وحصل اللاعب الغيني على بطاقة حمراء مباشرة.

وواصل اوغسبورج بدايته الرائعة وفاز (2-1) على مستضيفه اينتراخت فرانكفورت ليرفع رصيده إلى سبع نقاط في المركز السادس.

المصدر : الحياة