قائد الجيش اللبناني: أمامنا الكثير في حربنا ضد الإرهاب
قائد الجيش اللبناني: أمامنا الكثير في حربنا ضد الإرهاب

عيون الخبر :- قال قائد الجيش اللبناني، العماد جوزيف عون، السبت، إنه "لا يزال هناك الكثير من العمل في مواصلة الحرب ضد الإرهاب بخلاياه النائمة" بالبلاد.

جاء ذلك خلال احتفالية لتكريم وحدات الجيش التي شاركت في معركة "فجر الجرود" ضد تنظيم "داعش"، والتي تم تنظيمها بقاعدة "رياق" الجوية، بحضور قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل" الجنرال مايكل بيري، وملحقين عسكريين، وعائلات الجنود الذين قتلوا خلال العمليات.

وأعلن الجيش اللبناني، في 27 أغسطس/آب الْمُنْصَرِمِ، إنهاء عملية "فجر الجرود"، بعد 9 أيام من القتال ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، اِسْتَكْشَفْتِ عن 6 قتلى و17 جريحًا من الجيش، فيما تم تدمير مواقع للتنظيم وقتل العشرات من مسلحيه، بحسب بيانات رسمية.

وانتهت الْحَرْبُ بصفقة تم بموجبها خرج مسلحي التنظيم مع عائلاتهم إلى سوريا، وتسليم 10 جثَامَيْنِ لعناصر من الجيش كان التنظيم قتلهم خلال معارك سابقة.‎

وأضاف العماد جوزيف عون في كلمته بالاحتفالية أنه "يجب متابعة الأمن والاستقرار في الداخل، وملاحقة كل من تطاول على أمن لبنان والجيش".

واعتبر أنه "بانتصار الجيش (في الْحَرْبُ ضد داعش) أصبحت الدولة أكثر مناعة في مواجهة التحديات الإقليمية والداخلية، وأكثر قدرة على دفع ورشة النهوض الاقتصادي والإنمائي".

وأضاف عون أنه "لن يبق مكان لمثيري الشغب، ومطلقي النار المنفلتين  ومن يعبث بالأمن الاجتماعي ومستقبل الشباب اللبناني، من مروجي المخدرات وتجارها".

وحثّ العسكريين على "مضاعفة الاستعداد لمواجهة إرهاب دولة العدو الإسرائيلي المتربص شراً بالوطن على حدود الجنوب اللبناني، الذي يواصل إطلاق تهديداته وممارساته العدوانية الخارقة لقرار 1701 (وقف حرب 2006 ونشر القوات الدولية)"، دون تفاصيل عن تلك التهديدات.

وزاد القول: "عمدنا بعد انتهاء عملية فجر الجرود إلى تعزيز انتشار الجيش على الحدود الجنوبية للدفاع عنها".

الاناضول 

المصدر : جي بي سي نيوز