البنتاجون يسمح مؤقتا بإعادة تجنيد المتحولين جنسيا
البنتاجون يسمح مؤقتا بإعادة تجنيد المتحولين جنسيا
أصدرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أول أمس الجمعة تعليمات جديدة تسمح للمتحولين جنسيا الذين يخدمون حاليا في القوات المسلحة وتنتهي مدة خدمتهم خلال الفترة المقبلة بإعادة التقدم لتجنيدهم مرة أخرى.

وبحسب قناة "الحرة"، وجه وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس مذكرة إلى القادة العسكريين قال فيها إن نائب وزير الدفاع ونائب رئيس هيئة الأركان المشتركة سوف يرأسان لجنة تقدم توصياتها بشأن كيفية تنفيذ قرار الرئيس دونالد ترامب الذي أصدره في يوليو الْمُنْصَرِمِ والقاضي بمنع تجنيد المتحولين جنسيا.

وأضافت القناة أن من تنتهي مدة خدمتهم قبل 21 فبراير 2018، وهو الموعد النهائي لتقديم اللجنة خطتها لوزير الدفاع، يمكنهم التقدم بطلب لإعادة تجنيدهم "وفقا للإجراءات المعمول بها".

وكان ترامب قد كتب على تويتر في يوليو الْمُنْصَرِمِ "بعد التشاور مع جنرالات وخبراء عسكريين يرجى العلم بأن حكومة الولايات المتحدة لن تسمح للأفراد المتحولين جنسيا بالخدمة بأي شكل في القوات الأمريكية".

ورأى أن قوات الولايات المتحدة يجب أن تركز على "النصر الحاسم والساحق" ولا يمكن أن تثقل نفسها بـ"التكاليف الطبية الهائلة" التي قد يتطلبها انضمام المتحولين جنسيا.

لكن الرئيس منح ماتيس مهلة ستة أشهر لإعلان خطة بشأن المتحولين جنسيا الذين يخدمون في الجيش حاليا، ما يفتح الباب أمام إمكانية استمرار الاستفادة من خدماتهم.

المصدر : صدي البلد