اليمن العربي: تفاصيل مثيرة عن اختطاف كاهن هندي 18 شهرًا في اليمن
اليمن العربي: تفاصيل مثيرة عن اختطاف كاهن هندي 18 شهرًا في اليمن

قال كاهن كاثوليكي من الهند، كان قد تم إنقاذه بعد أكثر من العام من الأسر باليمن، إنه تلقى معاملة جيدة ولم يخش أبداً على سلامته.

وأضاف الكاهن توم أوزاناليل للصحفيين في روما، أمس السبت: "لم أشعر بالخوف قط"، بحسب إذاعة الفاتيكان. وتابع: "كنت هادئاً دوماً".

وتم إطلاق سراح أوزاناليل،  يوم الثلاثاء، بعد أن ظل مختطفاً لـ 18 شهراً على أيدي مسلحين يُعتقد أنهم من داعش.

وفي 4 مارس 2016، هاجمت مجموعة من المسلحين دار نقاهة تديرها جمعية مبشرو الأم تريزا الخيرية في مدينة عدن، مما أسفر عن مقتل أكثر من 12 شخصاً بينهم أربع راهبات.

وقال أوزاناليل إنه فقد الكثير من الوزن في الأسر، بيد أن خاطفيه تعاملوا معه بشكل جيد.

وقال الكاهن إنه في أشرطة الفيديو التي أطلقها خاطفوه، كان قد تعمد أن يبدو كما لو أنه تعرض لسوء المعاملة. وأضاف: "لكن في الواقع قالوا فقط أنني يجب أن أتمادى في ذلك لاجتذاب الاهتمام والحصول على رد سريع".

ولم يتضح بعد سبب الإفراج عن أوزاناليل.

وذكرت وكالة أنباء أنسا الإيطالية، أن الكاهن الذي يأتي من ولاية كيرالا بجنوبي الهند لم يكن لديه علم بأي دفع لفدية، وكان البابا فرنسيس من بين الذين طالبوا بالإفراج عنه.

وقالت إذاعة الفاتيكان: إنه قبل إطلاق سراحه، كان أوزاناليل قد تم اقتياده لعدة ساعات إلى جهة مجهولة حيث تم نقله مرة أخرى ثم توجه إلى سلطنة عُمان.

وذكرت وكالة أنباء (أنسا) الإيطالية أن أوزاناليل  يعتزم العودة إلى الهند في غضون عشرة أيام بعد فحوصات طبية

المصدر : اليمن العربي